منتديات ڪشڪول
.•°اهلاً بك قلماً مميزاً وقلبا ً حاضراً °•.

.•° هنا حيث القلوب تشابهت طيبة ٍ °•.

.•° وتلونت فرحاً وأملا ً °•.

.•° تزينت سماءنا بلالئي الأنجم اللامعه

وتوشحت بوشاح الفرح والسرور

وهلت بشائر طيور المحبه ترفرف نشوة بقدومك

وتعانقت حروف القوافي ترحيب بعطرك °•.

.•° بكل المحبه والموده نحييك لتشريفك لنا

ونرحب بك اجمل ترحيب ممزوج بعبارات الود والاخوه

موشح بالفل والكادي والرياحين°•.
سجل معنا
تحياتنا الادارة


ڪشڪول لدردشة والسولف
 
الرئيسيةبوابة المنتدياتالتسجيلدخول
اي عضو تصل مشاركاتة الي 250 مشاركة راح يتم تحويلة الي مشرف
نرجو زيارة صفحتنا في الفيس بوك علا الرابط http://www.facebook.com/pages/%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8% A7%D8%AA-%D9%83%D8%B4%D9%83%D9%88%D9%84/314397831950917
سجل و استمتع
المواضيع الأكثر شعبية
كيف اعرف ان هذا الشخص يحبني ؟؟ حياك ادخل وشوف
افضل 100 نكتة 2012
جديد تطورات الكمبيوتر
مستويات الحياة(بقلمي)
MAX PAYNE 3
محشش يفسر احلام
DiRT Showdown 2012
نكت ههههههه
ضمني يا زين باحضانك
اكون او لا الحلقة 15
المواضيع الأخيرة
» كاس الخليح 21
من طرف ŅÄỸẼדּ ãŀĥĂЈŘĭ السبت يناير 05, 2013 10:37 pm

» مساء الخير
من طرف ŅÄỸẼדּ ãŀĥĂЈŘĭ السبت يناير 05, 2013 10:21 pm

» جديد ابن فطيس 2012 100 عام
من طرف ŅÄỸẼדּ ãŀĥĂЈŘĭ الإثنين ديسمبر 24, 2012 11:48 pm

» سورة الفاتحة-بصوت الشيخ مشاري العفاسي
من طرف ŅÄỸẼדּ ãŀĥĂЈŘĭ الإثنين ديسمبر 24, 2012 11:47 pm

» سورة يس-تلاوة مؤثرة للشيخ احمد العجمي
من طرف ŅÄỸẼדּ ãŀĥĂЈŘĭ الإثنين ديسمبر 24, 2012 11:45 pm

» سورة الفرقان - محمد العريفي
من طرف ŅÄỸẼדּ ãŀĥĂЈŘĭ الإثنين ديسمبر 24, 2012 11:44 pm

» كفا حصار الاتشعر ب العار
من طرف ڜڪڛـبيـرـآآ الأحد ديسمبر 23, 2012 3:55 am

» عاجل
من طرف ڜڪڛـبيـرـآآ الأحد ديسمبر 23, 2012 3:54 am

» بسم الله الرحمن الرحيم وبعد
من طرف ڜڪڛـبيـرـآآ الأحد ديسمبر 23, 2012 3:54 am


شاطر | 
 

 التوازن المطلوب في حياة الشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ŅÄỸẼדּ ãŀĥĂЈŘĭ
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 290
سمعتى : 5
تاريخ التسجيل : 04/03/2012
العمر : 21

مُساهمةموضوع: التوازن المطلوب في حياة الشباب   السبت مايو 12, 2012 11:54 pm

التوازن المطلوب في حياة الشباب




- في مرحلة الشباب يكون التوجه إما جنوحٌ إلى الطيش واللهو والعبث، وإما الانغماس في الأجواء الروحية والعبادية، ما هو السبيل إلى التوازن؟

يحتاج التوازن في أي مرحلة من مراحل حياة الإنسان إلى تربية الذات بالطريقة التي تجعل الإنسان ينجح في أن يلائم بين متطلباته الجسدية وآفاقه الفكرية والروحية، أمّا الإنسان الذي يستغرق في هذا أو ذلك، فإما أن يكون مؤمناً فتتغلب عليه حالة الإيمان فتجرّه إلى الاستغراق الروحي، وإما أن تطغى عليه الغريزة فتجرّه إلى اللهو والعبث.

ولابدّ للإنسان الواعي لانتماءاته، والعاملين في حقل التربية من أن يتحركوا في مجالات التوجيه الشبابي ليؤكدوا على مسألة التوازن في الجانبين المادي والروحي، فإذا أردنا أن ننفتح على الجانب الروحي في شخصية الإنسان فلابدّ أن نؤكد على أنّ الروحانية لا تبتعد عن المادية في الكيان الوجودي للإنسان، لأنّ المادة تختزن في داخلها شيئاً من الروح، كما أنّ الروح لا يمكن أن تتمظهر إلا من خلال الأشكال المادية، مما يجعل من التوازن بين المادة والروح مسألة تقتضيها طبيعة المادية في الإنسان وطبيعة الروحية فيه.

إنّ الحياة تختزن في داخلها طاقة روحية، كما أنّ الروح تختزن في داخلها طاقة مادية مما يجعل إمكانات التوجيه في خط التوازن ميسّرة للموجّه، بحيث يلتقطها من مفردات حياة الإنسان كوسيلة من وسائل الإيضاح للتوازن بين الحدود العليا والحدود الدنيا وهذا ما نلاحظه في التوجيه القرآني: (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً) (البقرة/ 201)، والتوجيه الآخر: (وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا) (القصص/ 77).


إننا يمكن أن نطلق المسألة في جانب الوعي الفكري من جهة، وفي جانب الوعظ الثقافي من جهة أخرى، لنربّي في الإنسان حالة التوازن بين الروح والمادة، بحيث يستطيع أن يمارس شهواته في دائرة الحلال، كما أن يمارس تطلعاته الروحية في دائرة الواقع.


إنّ الذين يستغرقون في الماديات لا يستطيعون أن يصلوا إلى حالة انتعاش مادي في أجسادهم إلا من خلال انفتاحهم في الوقت ذاته على حالة روحية ونفسية مناسبة. فنحن نجد أنّ الإنسان عندما يريد أن يأكل يختار الأجواء الملائمة لنفسيته وروحيته فيخرج إلى السهول الخضراء، أو إلى الانهارأو إلى الجبال. وهناك الذي يحاول عندما يأكل أن يثير حوله جوّاً موسيقياً أو جوّاً جمالياً معيناً. إنّ هذه الأجواء التي يحاول الإنسان أن يحيط بها نفسه عند ممارسته لحاجاته المادية هي حالة روحية، فحاجاته الجسدية لا تملأ نهمه ولا تغذي جوعه، بل لابدّ من أن يضيف إليها شيئاً خارجاً عن النطاق المادي مما يمكن أن نطلق عليه حالة روحية.

وعلى هذا الأساس فإنّ الإنسان لا يستطيع أن يتحرر من الحالة الروحية في المجال المادي، كما لا يستطيع أن يتحرر من الحالة المادية في المجال الروحي، فهو عندما يريد أن يصلي لله فإنّه يصلي بعقله ولسانه ويديه وجميع جسده، ذلك أنّ الحالة الروحية لابدّ أن تتمظهر بأشكال مادية، فمن يريد أن ينفتح على الروح لابدّ أن ينفتح على المادة، ومن يريد أن ينفتح على المادة لابدّ أن ينفتح على الروح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kashcool.almountadayat.com
ابو عذاب 2012
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 137
سمعتى : 0
تاريخ التسجيل : 04/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: التوازن المطلوب في حياة الشباب   الثلاثاء مايو 15, 2012 10:01 pm

والبنات بعد ههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التوازن المطلوب في حياة الشباب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ڪشڪول :: ~¤¢§{(¯´°•. المنتديـات العامه .•°`¯)}§¢¤~-
انتقل الى: